الأحد 17 تشرين2/نوفمبر 2019
ArabicFrancais (Fr)

L’APDN s’investit dans le domaine aquacole dans la province d’Al Hoceima

apdn et anda3COMMUNIQUE DE PRESSE CONVENTION

En marge du salon HALIEUTIS qui se tient à Agadir du 15 au 19 février 2017, le Directeur Général de l’APDN, la Directrice de l’ANDA et le président de la Coopérative de Pêcheur Cala Iris, ont procédé à la signature d’une convention, ce jour d’inauguration, relative à la construction et l’équipement d’une station de purification de moules au profit de la coopérative, située dans la province d’Al Hoceima.

Vu l’impact positif que peut avoir le projet sur la population de pêcheurs de la région, l’objectif de cette convention est de permettre à ces marins pêcheurs de diversifier leurs activités de pêche, de les initier à de nouvelles techniques de valorisation de production et de commercialisation des moules et d’améliorer leurs revenus.

Le projet vise aussi à l’exploitation d’une zone d’élevage de moules africaines et méditerranéenne, deux espèces présentes au niveau de cette région, avec une unité de purification qui répond aux normes et exigences internationales.

Le montant de cet investissement avoisine les 1.2 millions DHS et prévoit également un plan de formation et d’encadrement permettant aux pêcheurs de perfectionner aussi bien les techniques d’élevage des moules que les outils de commercialisation adaptés à ce marché.

Le partenariat entre l’APDN et l’ANDA traduit la volonté conjointe de mutualiser leurs actions pour identifier d’autres sites pour le développement de l’aquaculture vues les potentialités aquacoles considérables de la région du Nord.

Cliquer sur les images pour les agrandir 

 halieutis1  halieutis2 halieutis3

Signature de la convention (vidéo)

 

خبراء يدرسون إمكانية إدارج طنجة ضمن التراث العالمي الإنساني

atelier2

أبرز خبراء مغاربة وأجانب خلال أشغال ورشة التفكير الثانية حول "مشروع إدراج مدينة طنجة ضمن التراث العالمي الإنساني" لليونيسكو يوم الإثنين 13 فبراير بطنجة، القيمة العالمية الاستثنائية للتراث العمراني لمدينة البوغاز، خصوصا موقعها الجغرافي الاستراتيجي وتاريخها وتراثها العمراني والمعماري المتميز.
وفي هذا الصدد، قال كريم هنديلي، المختص في برنامج وحدة الدول العربية بمركز التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو)، إن "التراث العمراني التاريخي لطنجة يعكس تاريخا فريدا من المستوطنات البشرية الساحلية التي يعود تاريخها لعدة آلاف من السنين، خصوصا موقعها الاستراتيجي على مفترق الطرق بين القارتين الإفريقية والأوروبية، وبين البحرين، المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط، والذي ساهم في ظهور تنوع رائع من الثقافات والمعتقدات تجسد من خلال تراث مادي وغير مادي متفرد".
وأبرز السيد هنديلي أن مدينة طنجة التي تقع على طول الساحل، تشكل نقطة عبور ضرورية للتبادل التجاري وتدفقات الهجرة، كما تعد مركزا تاريخيا في صلب التنافس والرهانات الديبلوماسية والتجارية والعسكرية العالمية، وفضاء للتبادل والتعايش، وأيضا مصدرا للروحانية والابتكار.
وأوضح أن المواقع الأثرية التي تعود إلى عصور ما قبل التاريخ، وكذا الموقع ذا الأهمية البيولوجية والايكولوجية، كاب سبارتيل، والحديقة الحضرية "بيرديكاريس"، والجبل القديم، وهضبة مارشان، والمدينة العتيقة، والميناء، وخليج طنجة، وهضبة الشرف، وكاب مالاباطا، كلها تحتوي على العناصر التي تشكل البيئة الحضرية المتميزة لمدينة طنجة، داعيا إلى حماية هذه الآثار والحفاظ على مدينة البوغاز.
من جهة أخرى، أكد المسؤول الأممي أن إدراج موقع طنجة ضمن التراث العالمي الإنساني لليونيسكو يجب أن يساهم في تطوير التنمية الإقليمية وتحفيز الاعتراف وتأهيل التراث العمراني الاستثنائي للمدينة.
من جانبه، ذكر بيرنار توليي، الخبير لدى اليونسكو، أن هذا اللقاء يعد فرصة لتقييم العمل المنجز منذ انعقاد ورشة العمل الأولى شهر نونبر الماضي بطنجة، وتقديم المساعدة العلمية والتقنية للفريق المكلف بمشروع إدراج طنجة ضمن التراث العالمي لليونسكو، في خطوة أولى من أجل وضع التراث العمراني لمدينة طنجة على القائمة الأولية للتراث العالمي وإعداد الخطوات اللاحقة لمشروع إدراجها في لائحة التراث العالمي. وفي هذا السياق، أشار الخبير إلى أن الدورة الأولى لهذه الورشة الدولية مكنت من تحديد الموقع المتميز للمدينة، والسمات المتعلقة بالمكان الجغرافي، ومفهوم المشهد الحضري التاريخي والتراث الثقافي (الحضري والمعماري)، واللامادي (تحديد الطابع الحضري)، لافتا إلى أن فريق المشروع تمكن من تحديد عدد من المؤهلات التي تشكل عناصر قوية لإبراز القيمة العالمية لهذا التراث.
ويتضمن برنامج الورشة، التي ستستمر أشغالها على مدى يومين، والمنظمة من طرف منظمة (اليونيسكو) في إطار شراكة بين وكالة إنعاش وتنمية الشمال، وولاية طنجة- تطوان- الحسيمة، ووزارة الثقافة، مناقشة العديد من المواضيع، من بينها "التراث المدرج والمسجل لمدينة طنجة"، و"القيمة التراثية لما تتوفر عليه طنجة، مخزون يجب استغلاله"، و"النتائج العلمية لورشة العمل الأولى والمحاور التي يجب تطويرها"، و"القيمة العالمية الاستثنائية وإمكانات مدينة طنجة ومميزاتها".
ويشارك العديد من الشركاء الرئيسيين بشكل مباشر في هذا المشروع من خلال لجنة فنية، من بينهم جماعة طنجة، والوكالة الحضرية، والمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، ووزارة السياحة، فضلا عن المجتمع المدني.
 
 
طنجة7 - ماب
 

Visite de l'APDN à l'ARD de Saint-Louis au Sénégal dans le cadre de la coopération triangulaire Nord-Sud-Sud

Communiqué de Presse

DG senegal 1 

Dans le cadre de la vision royale, le Souverain a donné au partenariat avec l’Afrique une nouvelle dimension stratégique, basée sur une coopération multiforme consolidée, visant à donner une nouvelle impulsion aux relations de partenariat dans les différents aspects du développement centrée sur les notions de co-développement et de développement humain durable.

Suite à la signature d’une convention de partenariat avec l’AACID pour la mise en place du projet « Renforcement des compétences pour le développement de la Région Tanger Tétouan Al Hoceima », l’Agence du Nord entame ce projet qui s’étale sur deux ans et vise le partage de près de 20 ans d’expérience et de savoir-faire de l’APDN en développement territorial. Une expertise que l’APDN compte mettre à disposition de son partenaire Sénégalais.

Les 26 et 27 janvier 2017, une visite de travail à laquelle ont prit part le Directeur Général de l’Agence du Nord, le Directeur de l’AACID et le Directeur de l’Agence Régionale de Développement de Saint Louis (ARD SL), avait effectivement pour principal objectif la définition des axes potentiels de coopération entre les trois structures concernées.

En effet c’était l’occasion d’échanger sur les activités réalisées par les partenaires et de développer les axes d’intervention pour les projets réalisés par l’ARD de Saint Louis et d’échanger autour des problématiques identifiées.

Le renforcement de l’écotourisme de la Région de Saint Louis, la promotion et la mise en valeur du centre historique de la ville de Saint Louis classée patrimoine mondial de l’UNESCO depuis 2000, la promotion de l’artisanat locale, le renforcement des capacités et la formation des fonctionnaires et élus de la Région en matière de gouvernance locale, le renforcement des acteurs économiques locaux, sont des projets identifiés et programmés dans le cadre de ce projet.

Le Directeur Général a tenue une réunion de travail avec M. Talah Berrada, Ambassadeur du Royaume du Maroc à Dakar, qui a bien accueilli l’action mise en place par l'APDN à Saint Louis et a inscrit cette démarche dans la continuité de l'action menée par le Maroc au niveau du territoire sénégalais, à savoir :

- Le développement des rapports économiques entre les deux pays ;

- Le renforcement et l'appui au développement social au Sénégal.

 

DG senegal 2

   

APDN : 20 ans pour le développement du Nord

IMG DG

Créée par feu Hassan II en 1996, l’Agence de Développement et de Promotion du Nord (APDN) avait pour objectif stratégique de réaliser le développement et le rattrapage des régions du Nord, qui accusaient 40 ans, après l’indépendance des déficits majeurs de développement humain et économique, malgré une proximité stratégique de l’Europe, une histoire et cultures prestigieuses et des atouts humains incontestables.

 

Challenge Du 23 au 29 décembre 2016   

 

pdf buttonTélécharger l'article PDF

En savoir plus sur : http://www.challenge.ma/74739-74739/

 

ورشة بتاونات حول الروابط بين المجالات الحضرية والقروية

 OCDE

 

احتضنت مدينة تاونات، الأربعاء، أشغال الورشة الأولى حول " الروابط بين المناطق الحضرية والقروية " التي تنظم في إطار برنامج التعاون المشترك بين المغرب ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية حول الحوار بخصوص سياسات التنمية الترابية، بمشاركة العديد من خبراء المنظمة والفاعلين والشركاء المحليين

وتشكل هذه الورشة الأولى، التي تم اختيار إقليم تاونات لاحتضانها، فرصة لتبادل التجارب والآراء بين خبراء منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية ومختلف المتدخلين في تنمية هذا الإقليم سواء بالنسبة للمناطق القروية أو المراكز الحضرية، مع التركيز بالخصوص على أحد الرهانات المهيكلة للروابط بين المجالات الحضرية والقروية والمتمثل في الاستثمار العمومي الموجه لدعم التنمية الشاملة والمستدامة

ويتمثل الهدف الرئيسي من تنظيم هذه الورشة، التي ستعقبها ورشة ثانية، في المساهمة في وضع مرتكزات التنمية المستدامة للمجالات القروية مع التأكيد على روابطها الوظيفية مع المراكز الحضرية من خلال تحديد وتثمين أساليب التشاور المحلي بشكل يسمح بتنفيذ رؤية أفقية شمولية، إلى جانب مواكبة تعزيز الروابط بين المجالات الحضرية والقروية بهدف تحديد أوجه التكامل بين الوسطين الحضري والقروي، بالإضافة إلى التفكير في مواضيع عمل مشتركة لتعزيز التنمية المتجانسة بين المجالين

وتبحث هذه الورشة، التي يشارك فيها خبراء وباحثون ومتخصصون في مجال التنمية المستدامة، مجموعة من القضايا التي تهم الاختلالات المجالية مع استهداف التنمية الشاملة والمستدامة للمناطق القروية والتركيز على مسألة الروابط بين المجالات الحضرية والقروية وأنماط الحكامة التي تسمح بتنسيق التفاعلات بين المراكز الحضرية والقروية 

وستتم مقاربة موضوع الروابط بين الوسطين الحضري والقروي من خلال توجيه النقاش حول أربعة محاور هي ( السكان والهجرة ) و ( البنية الاقتصادية وأداء الاقتصاد القروي ) و ( توفير الخدمات العامة والبنية التحتية وسهولة الوصول إليها ) بالإضافة إلى ( الحكامة والروابط الحضرية القروية )

يشار إلى أن برنامج التعاون المشترك بين المغرب ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية يروم بالأساس تقديم الدعم للمغرب في تصميم وتنفيذ سياسات التنمية الترابية، وذلك من أجل تعزيز القدرة التنافسية للمغرب وتحسين المستوى المعيشي للسكان

وقد تم في هذا السياق تحديد أربع أولويات لتنظيم هذا الحوار، تتمثل في الفضاءات الحضرية الكبرى ورهاناتها في مجال السياسات العمومية والروابط بين المجالات الحضرية والقروية، بالإضافة إلى تقوية القدرات في مجال حكامة وإنتاج وتوظيف المؤشرات الترابية، إلى جانب مواكبة المغرب للانخراط في إطار توصية منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية من أجل الاستثمار العمومي الفعال بين مختلف المستويات الحكومية

 

المصدر: هبة بريس

 تحميل برنامج الورشة

 برنامج الورشة pdf button

 https://www.youtube.com/watch?v=GpflEm2k7osفيديو الحدث

   

الصفحة 11 من 26