السبت 19 تشرين1/أكتوير 2019
ArabicFrancais (Fr)

مشروع اقتناء وحدة آليات الأشغال العمومية لفائدة المجلس الإقليمي لتازة

IMG0

 

تطبيقا للتوجيهات الملكية السامية الرامية إلى التنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالات وأقاليم الشمال بالمملكة، وتخليدا للذكرى العشرين لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده على عرش أسلافه الميامين، قام السيد المدير العام لوكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال، يومه التاسع والعشرين يوليو 2019، بتسليم مفاتيح آليات الأشغال العمومية التي تم اقتناؤها لفائدة المجلس الإقليمي لتازة.

وتشمل هذه الوحدة الممكنة الآليات التالية:

- حفارة،

- محملة،

- آلة التسوية،

- جرافة،

- دكاكة.

الهدف المنتظر من هذا المشروع هو الرفع من نسبة الربط والولوجية بين مختلف المناطق والجماعات الترابية للإقليم ودعم المجلس الإقليمي لتازة من أجل مساعدة هذه الجماعات الترابية على فتح المسالك القروية الجديدة وصيانة المسالك المتضررة.

وقد بلغ الغلاف المالي لهذا المشروع حوالي 9 ملايين درهم بتمويل كامل من وكالة إنعاش وتنمية الشمال في إطار الشطر الثاني من برنامج تنمية إقليم تازة. وقد تم اقتناء هذه الآليات على غرار الوحدات الأخرى المماثلة التي سبق للوكالة أن اقتنتها سواء لفائدة نفس الإقليم أوللأقاليم الأخرى التي تدخل في مدار تدخلها.

IMG01 IMG2IMG3  IMG4

 

 

 

 

 

 

 

 

افتتاح فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بالحسيمة

HOC 568010584

 

جرى يوم الاثنين افتتاح فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بمدينة الحسيمة، والذي يعد الثاني من نوعه بالإقليم بعد فضاء المقاومة بمدينة تارجيست.

وبلغ الغلاف المالي المخصص لتشييد هذا الفضاء، الذي أشرف المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، المصطفى الكتيري، على افتتاحه بحضور الكاتب العام لعمالة إقليم الحسيمة وأسرة المقاومة وأعضاء جيش التحرير بالإقليم وفعاليات المجتمع المدني، حوالي 2,9 مليون درهم، كما يمتد على مساحة 510 مترا مربعا.

وقد تمت تعبئة هذا الغلاف المالي بشراكة بين جهة تازة - الحسيمة - تاونات، سابقا (مليون درهم) ووكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال (0,9 مليون درهم) و المجلس الإقليمي للحسيمة (0,45 مليون درهم) والمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير (0,45 مليون درهم).

ويتكون المتحف من فضاء لعرض الوثائق التاريخية، وقاعة للمطالعة وخزانة للكتب، وقاعة متعددة الاختصاصات، وقاعة السمعي-البصري، وأخرى للإعلاميات، وقاعة للتكوين والتأهيل على التشغيل الذاتي والعمل المقاولاتي من لدن أبناء أسرة المقاومة.

وأبرز السيد الكتيري، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بهذه المناسبة، أهمية تدشين هذا الفضاء الثاني من نوعه على مستوى إقليم الحسيمة، بعد فضاء الذاكرة بتارجيست، موضحا أن عدد الفضاءات المماثلة على الصعيد الوطني صار 88 فضاء.

وقال المندوب السامي إن افتتاح هذا الفضاء، الذي يعتبر مؤسسة تربوية وتثقيفية ومتحفية، جاء في سياق المجهودات والمبادرات الموصولة التي تبذلها المندوبية السامية لصيانة الذاكرة الوطنية، والتعريف بأمجاد ملحمة العرش والشعب في سبيل الاستقلال والوحدة الوطنية، وذلك تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية الداعية لإبراز تراثنا التاريخي والحضاري والثقافي وتنوير أذهان الناشئة والأجيال الصاعدة بدروسه وعبره.

وشدد المندوب السامي على أن هذا الفضاء سيمكن من الحفاظ على الموروث التاريخي الوطني، المتصل بتاريخ الحركة الوطنية والمقاومة والفداء وجيش التحرير وتمكين الأجيال الجديدة من الإطلاع على تاريخها وتراثها وحضارتها، مضيفا أنه سيمكن أيضا من المساهمة في التنمية الثقافية المحلية المبنية على روح المبادرة وقاعدة التعاقد والتشارك وتدبير القرب.

وسيستفيد من خدمات الفضاء عموم المواطنين من باحثين وطلبة وتلاميذ وفعاليات المجتمع المدني ومختلف الهيئات المهتمة، إلى جانب أفراد أسرة المقاومة.

 

 

 

 

 

 

 

والي الجهة يتفقد مشاريع "منارة المتوسط" بمدينة امزورن

MHID 527237145

 

قام محمد امهيدية والي جهة طنجة تطوان الحسيمة مرفوقا بعامل عمالة اقليم الحسيمة والمدير العام لوكالة تنمية عمالات واقاليم الشمال، اليوم السبت 20 يوليوز، بزيارة تفقدية لعدد من المشاريع التي توجد في طور الإنجاز أو تم إنجازها بمدينة امزورن في إطار برنامج الحسيمة منارة المتوسط الذي اشرف على إطلاقه الملك محمد السادس في شهر أكتوبر من سنة 2015 .

وتم خلال هذه الزيرة التي حضرها ايضا رئيس بلدية امزورن وباشا المدينة، كل من دار الثقافة ودار الشباب الذين يوجدان في طور الإنجاز بالحي الاداري، للوقوف على مستوى تقدم الاشغال بهما ، كما قام بزيارة للوحدة الإنتاجية "حليب الريف" بالمنطقة الصناعية بحي افثيسن للاطلاع على سير العمل بها ومدى تحقق الأهداف المنتظرة من المشروع الذي تم انجازه في إطار شراكة متعددة الأطراف ساهمت فيه جماعة امزورن بالوعاء العقاري الذي احدثت عليه الوحدة الإنتاجية.

ومن المنتظر ان يقوم والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، بزيارة تفقدية الى مشاريع اخرى، في طور الانجاز زذلك في اطار برنامج التنمية المجالية للحسيمة "منارة المتوسط" وبرامج اخرى.

 

 

 

 

 

   

بغلاف مالي قدره 80 مليون درهم.. الدكالي يدشن مستشفى جديدا في القصر الكبير

hopksarkebir

 

 

دشن وزير الصحة، أنس الدكالي، أول أمس الخميس، المستشفى العمومي الجديد في القصر الكبير، بغلاف مالي قدر بـ80 مليون درهم، بحضور المدير العام لوكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال، ورئيس المجلس الإقليمي للعرائش، ورئيس جماعة القصر الكبير.

وبحسب المعطيات المتوفرة، فإن المؤسسة تتوفر على أحدث المعايير، سواء في ما يتصل بالبناء، أو التجهيزات، أو فيما يتعلق بمعايير الجودة، والسلامة، فضلا عن أن الأطر البشرية العاملة في المستشفى تصل إلى 120 إطارا، ضمنهم 20 طبيبا، وأزيد من 80 ممرضا.

وأضافت المعطيات ذاتها أن المستشفى يتوفر على وحدة للجراحة، وقاعة للإنعاش الطبي، ووحدة لصحة الأم والطفل، ومصلحة للمستعجلات، وقاعتين للفحص بالأشعة والصدى، مجهزين بآليات بيوطبية، وقاعات للاستشارة الخارجية، وفضاء للاستقبال ومختبر، إلى جانب صيدلية.

يروم المستشفى تعزيز الخدمات الصحية، وتحسين وتجويد ظروف الاستقبال والعلاج بالمصالح الاستشفائية، بالإضافة إلى الرفع من جودة الخدمات الصحية المقدمة للساكنة، وأنسنة وتحسين الولوج للخدمات الصحية.

 

 

 

 

 

الوزير محمد ساجد يفتتح المعرض الجهوي للصناعة التقليدية بالعرائش

34D7

 

بعد زيارته للمدينة القديمة صباح اليوم الجمعة 12 يوليو حيث استمع الى شروحات حول ابرز المعالم الثقافية والعمرانية والدينية بالمدينة ، هذه الشروحات التي قدمها السيد عبد السلام الصروخ رئيس القسم الثقافي والرياضي بجماعة العرائش ،

قام السيد وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي محمد ساجد ، بإفتتاح المعرض الجهوي للصناعة التقليدية ، وتجدر الاشارة ان المسؤولين على المعرض قاموا بتسريع عملية الافتتاح لإرتباطات السيد الوزير حيث تم الافتتاح حوالي الساعة الرابعة زوالا عوض الساعة الخامسة كما كان مقررا

وتستقبل العرائش هذا المعرض للسنة الثانية على التوالي تحت اشراف غرفة الصناعة التقليدية لجهة طنجة تطوان الحسيمة بمناسبة وبشراكة مع مؤسسة دار الصانع وبتنسيق مع المديرية الإقليمية للصناعة التقليدية بالعرائش، وتأتي النسخة الرابعة عشر للمعرض الجهوي للصناعة التقليدية المقام بمدينة العرائش تحت شعار: ” التكوين والتسويق طريق تحديث قطاع الصناعة التقليدية وتنميته”.

حيث ستحتضن ساحة باب البحر بمدينة العرائش خلال الفترة الممتدة مابين 12 يوليوز 2019 و 21 منه على مساحة تتجاوز 1500 متر مربع فعاليات هذه التظاهرة بمشاركة حوالي 100 من الصناع والصانعات التقليديين، منهم صناع فرادى ومقاولات و تعاونيات حرفية يمثلون مختلف أقاليم الجهة.

 

 

 

   

الصفحة 2 من 26

Autres actualités des projets