الأحد 21 تموز/يوليو 2019
ArabicFrancais (Fr)

إستراتيجيتنا

Nador-West-Med-Maroc

 منذ أكثر من عقد وشمال المغرب في قلب اهتمامات الحكومة المغربية. باعتباره منطقة إستراتيجية ذات مؤهلات طبيعية وبشرية فالشمال، رغم مؤهلاته، تميز بوتيرة نمو بطيئة. فرغم التحديات التنمية التي يوجهها فشمال المغرب بموقعه ومؤهلاته البشرية والاقتصادية والطبيعية فهو من أحد مقومات الكبيرة للمغرب لمواجهة دينامكية العولمة.

 

ومن ثمة، فهذا المجال صار يحظى بأهمية كبرى من لدن القوى العمومية التي سخرت مشاريع بنيوية كبرى منافسة (موانئ، طرق سيارة، شبكة السكك الحديدية، مناطق صناعية) ومشاريع البنية الأساسية والخدمات الاجتماعية (الكهربة، الماء الصالح للشرب، تطوير البنيات التربوية والصحية ، إلخ). فبالإضافة إلى هذه المشاريع الكبرى، فالشمال يندرج في قلب الاهتمامات استراتيجيات الوطنية الكبرى في مجالات التعليم والصحة والفلاحة والصناعة والتجارة والتخطيط الترابي وحتى على مستوى قك العزلة.

 

ففي نطاق تحريك هذا النسق التنموي المتعدد القطاعات ومن أجل إنعاش تنافسية هذا المجال الترابي، تم خلق أول وكالة حكومية للتنمية الترابية سنة 1996 ألا وهي وكالة تنمية وإنعاش الشمال كتجربة رائدة. خاصة بالمناطق الشمالية وتحت وصاية الوزير الأول أنيط بها مهام تنشيط والمساهمة في وضع برامج ومشاريع تساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية لهذه المناطق. وساهمت الوكالة منذ إحداثها وبتعاون مع شركائها في إنجاز برامج ومشاريع متعددة ومختلفة منها ما هو بنيوي كالطرق والمحطات الطرقية والإعداد الحضري ومنها مشاريع صغرى للقرب كدعم الجمعيات ومشاريع مدرة للدخل وأخرى في الصناعة التقليدية. فهذه التجربة الرائدة نقلت إلى مناطق أخرى بالمملكة كالجنوب والشرق.

 

والآن، وبعد عقد ونصف من العمل وصلت الوكالة إلى مستوى من النضوج في منهجية التفكير والعمل المتبعة من أجل تحقيق تنمية مستديمة في مدار تدخلها. حاليا يلزم على الوكالة ملائمة مقاربتها مع التطورات الجهوية والمؤسساتية وكذا الأولويات التنموية.

 

 

 

 أهداف استراتيجيتنا

 

1. جعل الأقاليم الشمالية منطقة نامية وغير منعزلة وذات إطار عيش أحسن

 

2. جعل الأقاليم الشمالية مجال تنافسي وجلاب على مستوى الاستثمارات

 

3.تأكيد على أن الوكالة هي أول خبير مؤسساتي في تنمية الأقاليم الشمالية

 

 

 

  محاورنا الإستراتيجية في التدخل:

 

 المحور الأول :التنمية الترابية المستديمة القروية والحضرية

 

  • تغطية جميع الجماعات القروي بالشمال ببرنامج للتنمية المندمجة
  • تزويد جميع المدن الكبرى بالشمال ببرنامج للتنمية الحضرية
  • الاستمرار في إنجاز العمليات التنمية البديلة (الأنشطة المدرة للدخل، المنتجات المحلية، فك العزلة، إلخ)
  • دعم القطاعات المنتجة المحلية خاصة الهشة منها كالصناعة التقليدية
  • دعم المبادرات المحلية للتنمية خاصة الجمعوية

 

 المحور الثاني : تقوية التنافسية الجهوية وإنعاش التراب

 

  • إطلاق مناطق جديدة للأنشطة (طنجة، تطوان، أصيلة، إلخ)
  • دعم بعض المشاريع الصناعية و القطاعية ذات وقع كبير على التنافسية الترابية
  • دعم مشاريع التنمية التكنولوجية والسلاسل الأكاديمية الواعدة
  • المساهمة في الأنشطة المتعلقة بالإنعاش الترابي

 

 المحور الثالث : تدعيم الخبرة الترابية الفاعلة

 

  • تدعيم القدرات (الكفاءات) الترابية
  • إنجاز دراسات إستراتيجية واليقظة الترابية
  • دعم تقني ومالي لإعداد البرامج التنموية الجهوية والمحلية