الجمعة 06 كانون1/ديسمبر 2019
ArabicFrancais (Fr)

تعد التنمية القروية المندمجة اصطلاحا نوعيا شاملا يغطي مجموعة من المشاريع، الأعمال والتدخلات المتوازية والمتناسقة في إطار تفاعل وظيفي غاية في تحقيق انتعاشة تنموية مستدامة. هذه المقاربة التنموية المتجددة تقطع مع المقاربات التموية القطاعية الضيقة الأحادية التوجه التي تتسم نتائجها في بعض الأحيان بالغموض ولا تستجيب بشكل سريع للانتظارات.

تتمظهر التنمية القروية المندمجة من خلال برامج متعددة الأبعاد تغطي مشاريع اجتماعية، اقتصادية، بنيات تحتية، تأهيل المجال وغير ذلك من المشاريع. ومن أهم البرامج التي لامست هذا النوع من الفلسفة التنموية نشير إلى :

1-البرنامج القروي للتنمية المندمجة ( 2009-2011 )

في إطار مجهوداتها التنموية المتواصلة والمرتبطة بالسياسة الإرادوية لمحاربة زراعة القنب الهندي، قررت الحكومة تقوية المسار التنموي بالأقاليم الشمالية من خلال إنجاز " البرنامج القروي للتنمية المندمجة " – PDI – الذي شمل عمالات وأقاليم الحسيمة، شفشاون، العرائش، تاونات وتطوان.

هذه الاستراتيجية المتجددة في مسارها، تكمن أهميتها في كونها مقاربة شمولية ومتناسقة تضع المواطنين ومعالجة تأثير زراعة القنب الهندي في قلب الإشكالية التنموية برمتها.

يعد هذا البرنامج ثمرة اتفاقية جمعت إرادة 11 شريكا من خلال اتفاقية حكومية غطت مشاريع سنتين، وبكلفة مالية بلغت 039 1 مليون درهم موزعة على 94 جماعة ( 75 جماعة حضيت بالأولوية ).

البرنامج التنموي المندمج هم 4 مجالات للتدخل :

إنعاش الأنشطة المنتجة وتنمية الزراعات البديلة ذات القيمة المضيفة،
تقوية البنيات التحتية وفك عزلة المدارات القروية المستهدفة من البرنامج،
تحسين الخدمات للساكنة وتقوية الأنشطة التنموية،
حماية البيئة،
الخلاصة النهائية التي يقدمها هذا الجدول تعمل على تسجيل أهمية الاستثمارات بما يحقق التجاوب المتعدد الأبعاد من غايات البرنامج، وهي التوفيق بين حاجيات الجماعات، مبدأ الإنصاف - بين جماعاتي- في ما بين الجماعات وأخيرا الغايات التنموية التي كانت وراء اتفاقية إنجاز البرنامج.

عدد الجماعات

المبلغ المعبأ ( مليون درهم )

الإقليم

24
209.3

الحسيمة

19
154.6

شفشاون

12
138.3

العرائش

24
298.7

تاونات

15
175.7

تطوان

 -
62.4

مابين الأقاليم

95
1 039

المجموع

 أزيد من 600 مشروع تم اقتراحها في سياق البرنامج وهمت المحاور التالية:

1- الأنشطة المدرة للدخل،

2- فك العزلة والبنيات التحتية الأساسية،

3- تطوير الخدمات لفائدة الساكنة،

4- حماية البيئة،

ولقد تحملت وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية في عمالات وأقاليم الشمال بالمملكة مسؤولية صاحب المشروع مساهمة ب 250 مليون درهم مقسمة على السنوات بمقدار 100 مليون درهم / 2009 ، 100 مليون درهم / 2010 و 50 مليون درهم / 2011.

pdf16 لائحة الجماعات المستفيدة من البرنامج والساكنة

pdf16 خريطة حكامة البرنامج،

pdf16 التنظيم الهيكلي لتتبع البرنامج،

2- البرنامج القروي للتنمية المندمجة ( 2009-2013 )

تسجل الوكالة ضمن أولوياتها الاستراتجية على المدى المتوسط، تسريع وتقوية مجهوداتها على مستوى فك العزلة والتنمية المستدامة خاصة في ما يتعلق بالعالم القروي، وذلك من خلال تدخلات مندمجة تتميز بالدقة وسرعة الاستجابة.

تسعى الوكالة بمعية مختلف الشركاء في سياق الجزء الأول من هذا البرنامج تعبئة 3.4 مليار درهم وذلك في إطار برنامج للتنمية المندمجة الشاملة ( 2010-2013 )، بغاية تغطية ما يفوق 200 جماعة قروية من خلال برنامج تنموي متعدد الأبعاد ( الأنشطة المدرة للدخل، بنيات تحتية أساسية، خدمات للساكنة، حماية البيئة ...).

ولضمان ومنذ الوهلة الأولى للبرنامج الطابع التشاركي والاستشاري التعبوي للساكنة وللموارد وللجماعات المحلية، قامت الوكالة بشراكة مع المديرية العامة للجماعات المحلية وجمعية تاركة بتعبئة 130 مليون درهم من أجل مواكبة ودعم إنجاز مشروع المخططات الجماعية للتنمية، التي يؤمل في استغلالها كأرضية تشاركية لبلورة تصورات وأعمال ترتبط بالبرنامج التنموي المندمج.